الجمعة,22 أكتوبر , 2021م

غدًا.. أكثر من 700 جامعًا تستقبل المصلين لأداء صلاة الجمعة

حول الخبر: بعد توقف دام أكثر من عام

نشر في: الخميس,23 سبتمبر , 2021 7:57م

آخر تحديث: الجمعة,24 سبتمبر , 2021 9:35ص

يتوجه المصلون يوم غد لأداء أول صلاة الجمعة منذ إيقافها في 15 مارس الماضي بناء على قرار من اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا.

إذ نشرت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية اليوم الخميس قائمة بالجوامع المصرح لها بإقامة شعائر صلاة الجمعة في ظل الإجراءات الاحترازية لجائحة كوفيد19.

حيث تقرر السماح بإقامة صلاة الجمعة وإعادة فتح دور العبادة لمن تلقى جرعة واحدة من اللقاح على الأقل حتى نهاية الشهر الجاري على أن لا يزيد عدد المصلين عن 50% من الطاقة الاستيعابية للجوامع.

وتضمنت قائمة الجوامع المصرح لها من قبل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية 738 جامعاً بنسبة 90% من جوامع السلطنة.

الصورة

يمكنك الاطلاع عليها .. من هنا

وأصدرت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في وقت سابق من الأسبوع الجاري الدليل الاسترشادي والإجرائي لتجهيز الجوامع لإقامة شعائر صلاة الجمعة في ظل الإجراءات الاحترازية لجائحة كورونا والذي تضمن إجراءات تجهيز الجوامع وعدة تدابير.

إذ يسبق إعادة فتحها لأداء شعائر صلاة الجمعة التأكد من التجهيزات اللازمة للجوامع وفقًا لآخر الضوابط الصادرة من اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا ووزارة الأوقاف والشؤون الدينية،.

وإمداد القائمين والعاملين بالجوامع بآخر المعلومات المتعلقة بالوقاية والصحة العامة التي تصدرها وزارة الصحة.

بالإضافة إلى وضع العلامات الإرشادية في أماكن واضحة تبين بعض الطرق البسيطة لمنع انتشار العدوى بين المصلين داخل الجوامع.

وعلى الوكيل أو من يشرف على الجامع أن يتابع الحالة الصحية للقائمين والعاملين بالجامع، وفي حال تسجيل حالة مؤكدة بين أحد العاملين يجب تطبيق البروتوكولات المعتمدة من وزارة الصحة.

فيما شملت تدابير السلامة عند الاشتباه بالإصابة بفيروس «كوفيد-19» إغلاق الجامع ومنع الدخول إليه، والتواصل مع مركز الاتصال بوزارة الصحة.

يلي ذلك تطهير الجامع وتعقيمه وتهويته، والتأكيد على التدابير الاحترازية عند الفتح لمنع تكرار الحادثة، بالإضافة إلى تقييم وضع الجامع من قبل المشرفين المختصين.

الصورة

تعزيز وعي المصلين

أما بخصوص ضوابط الصلاة في الجوامع فقد أدرجت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية عددا من الاشتراطات للمصلين بينها:

  • لزوم البيت حالة المرض.
  • الوضوء في المنزل.
  • ارتداء الكمامات طوال فترة الوجود في الجامع.
  • إحضار السجادة من البيت.
  • الالتزام بتعقيم اليدين باستمرار.
  • تجنب المصافحة والالتزام بالتباعد الجسدي.
  • عدم تشارك أدوات الوقاية الخاصة مع أحد.
  • تجنب لمس الأسطح والأدوات قدر الإمكان.

الفترة الزمنية

وتضمن الالتزام بالفترة الزمنية المحددة لإقامة شعائر صلاة الجمعة فتح الجامع قبل صلاة الجمعة بساعة ونصف الساعة، ويغلق الجامع بعد الصلاة بـ30 دقيقة، على ألا تزيد خطبة الجمعة عن 10 دقائق، وألا تزيد الصلاة عن 15 دقيقة.

ويشترط لدخول المصلين إلى الجامع التحقق من تلقي جرعتي التطعيم الخاص بـ«كوفيد-19» وذلك باستخدام تطبيق ترصد أو شهادة التطعيم، وألا يتجاوز عدد المصلين بالجامع عن 50% من الطاقة الاستيعابية للجامع وملاحقه، مؤكدة الاشتراطات أن يتم الالتزام بضوابط واشتراطات التباعد بين المصلين مع لبس الكمامة وإحضار السجادة الخاصة.

ويرشد المرضى وكبار السن والأطفال والذين لم يحصلوا على جرعتي اللقاح أو وصلوا بعد اكتمال الحصة المقررة بعدم شهود الجمعة وأن يصلوا ظهرًا.

وتتخذ إدارة الجامع من مجالس الأمناء والوكلاء والقائمين على الجوامع الآليات الملائمة للتحقق من تطبيق الإجراءات المقررة لدخول الجامع وخاصة ما يتعلق بتلقي اللقاح وذلك بتشكيل فرق عمل من المتطوعين أو الكشافة لتطبيق تلك الإجراءات.

وأن يتعاون القائمون على الجامع مع مجالس الأمناء والوكلاء مع مشرفي وموظفي الوزارة في الالتزام التام بالملاحظات والتوجيهات الصادرة منهم أولًا بأول تحقيقًا للصالح العام.

عمان نحو التعافي

لليوم السادس على التوالي لم تسجل السلطنة أي حالة وفاة في مؤشر على مرحلة متقدمة من التعافي وصلت إليها السلطنة إذ بلغت نسبة الشفاء أمس الخميس 97.2% وذلك نتيجة الوعي المجتمعي والالتزام بالإجراءات الاحترازية إضافة إلى استمرار ارتفاع المناعة المجتمعية مع تجاوز نسبة التطعيم بين السكان 80%، فيما سجلت 39 إصابة وتعافي 426 حالة.

بينما بلغ عدد الحالات المنومة خلال الـ 24 ساعة الماضية 7 فيما بلغ عدد الحالات المنومة في المؤسسات الصحية 50 حالة ووصل العدد في العناية المركزة إلى 23 حالة، وبلغ إجمالي الحالات المُسجلة في السلطنة 303551 حالة، والمتعافين 295168 ، والوفيات 4093 بنسبة 3ر1%، وبلغ عدد الحالات النشطة 4290.

المصدر: عُمان – التأمل