بعد اللقاح: ذراع كوفيد.. إليك كل ما تريد معرفته

يشير ذراع كوفيد إلى ظهور طفح جلدي واحمرار بعد الحصول على لقاح كورونا.
ذراع كوفيد | أرشيف
ذراع كوفيد | أرشيف

نشر في: الإثنين,7 يونيو , 2021 8:22م

آخر تحديث: الإثنين,7 يونيو , 2021 8:50م

وكالات

على الرغم من لعب اللقاحات المضادة لكورونا دورًا أساسيًا في الوقاية من الفيروس المستجد وتخفيف حدة الأعراض حال الإصابة بعدوى كوفيد 19، إلا أنها قد تسبب بعض الآثار الجانبية المزعجة.

وتظهر الآثار الجانبية للقاح كورونا خلال عدة ساعات، وتشمل الصداع وارتفاع درجة حرارة الجسم والإجهاد وألم العضلات، فضلاً عن الإصابة بما يُعرف باسم “ذراع كوفيد”..

ووفقًا لما نشره موقع “Medicinenet”.. 

ماذا يعني ذراع كوفيد؟

يشير ذراع كوفيد إلى ظهور طفح جلدي واحمرار بعد الحصول على لقاح كورونا بعدة أيام، وفي بعض الأحيان يشعر الشخص بألم عند لمس منطقة الحقن أو الرغبة في الحكة الشديدة، وظهر ذلك بالتحديد عند الأشخاص الذين حصلوا على لقاح مودرنا المضاد لفيروس كورونا.

وتعد تلك المشكلة نادرة بعض الشيء، لكنها تستمر فترة قصيرة في جميع الحالات.

ولا يظهر ذراع كوفيد بعد التطعيم مباشرة، بل عند مرور 2- 12 يومًا، وفي الغالب إذا حدث بعد تلقي الجرعة الأولى، فإنه سيأتي مرة أخرى بعد الحصول على الجرعة الثانية.

وفي حال التعرض لهذه المشكلة بعد الجرعة الأولى من لقاح كورونا، فإن ذلك لا يعني تجنب تناول الجرعة الثانية.

ولا يعلم الباحثون السبب وراء الإصابة بذراع كوفيد بعد تلقي لقاح مودرنا، فلم يتعرض الحاصلون على لقاح فايزر لهذه المشكلة.

هل ذراع كوفيد مشكلة خطيرة؟

لا داعي للقلق، فيعتبر ذراع كوفيد مجرد مشكلة مزعجة تحتاج إلى العلاج، لكنها ليست خطيرة على الإطلاق، حيث تعتبر بمثابة تفاعل أو استجابة من الجسم للقاح.

علاج ذراع كوفيد

أكد الباحثون بجامعة يلي، أن ذراع كوفيد يمكن علاجه باستخدام بعض الكريمات السيترويدية ومضادات الهيستامين الفموية والكمادات الباردة على موضع الحقن.

وعادًة ما يهدأ الاحمرار والتورم بعد مرور 3 أو 5 أيام من تلقي العلاج بشكل منتظم.