غوغل يرسل تحية إلى أليفة رفعت.. من هي!

بين عامي 1955و1965، اعتمدت الكاتبة المصرية على نشر أعمالها تحت اسم مستعار.
رسم من غوغل يجسد شخصية أليفة رفعت
رسم من غوغل يجسد شخصية أليفة رفعت

نشر في: السبت,5 يونيو , 2021 9:15ص

آخر تحديث: السبت,5 يونيو , 2021 9:15ص

وكالات ـ التأمل

احتفل عملاق محركات البحث في الإنترنت “غوغل “، السبت، بذكرى ميلاد الكاتبة المصرية الراحلة أليفة رفعت، التي اشتهرت بقصصها الكثيرة ذات الجرأة العالية.

من هي أليفة رفعت التي احتفل موقع جوجل بذكرى ميلادها الـ91 اليوم - إقرأ نيوز

ألفية رفعت

ونشر “غوغل” على واجهة الصفحة الرئيسية له في المنطقة العربية رسما للكاتبة المصرية الراحلة وهي تحمل القلم.

وولدت أليفة رفعت في الـ5 من يونيو عام 1930 في العاصمة المصرية القاهرة، واسمها الحقيقي “فاطمة عبد الله رفعت”.

وعرفت بلقب..

“أميرة أدب الاحتجاج” نظرا إلى أن قصصها القصيرة تحدت التقاليد الاجتماعية المفروضة على العلاقات الأنثوية والجنس والمعارك العاطفية، وعكست حياة المرأة في الريف المصري.

وكتبت أليفة رفعت قصتها الأولى حول القرية التي تتردد عليها أسرتها في فصل الصيف، ولم يتجاوز عمرها حينها 9 سنوات.

وعلى الرغم من أن شقيقتها الكبرى وبختها على كتاباتها، إلا أن أن الكاتبة المصرية تمسكت بأحلامها وواصلت الكتابة، والتحقت بجامعة القاهرة لدراسة اللغة الإنجليزية في أواخر الأربيعنيات، رغم أن ذويها رفضوا الفكرة في البداية.

وبين عامي 1955و1965، اعتمدت الكاتبة المصرية على نشر أعمالها تحت اسم مستعار.

ولم يكن شقيقتها الشخص الوحيد الذي حاول إسكات صوتها، فقد امتنع زوجها عن مساعدتها ورفض لأكثر من عقد من الزمان السماح لها بنشر أعمالها.

وفي مطلع السبعينيات..

بدأت أليفة رفعت في كتابة القصص مرة أخرى، وفي عام 1983، نشرت مجموعة قصصية تحت عنوان “المنظر البعيد للمئذنة”، وفيها 15 قصة خيالية تناولت موضوعات محرمة.

وترجمت أعملها إلى لغات أجنبية عدة، من بينها الإنجليزية والألمانية والسويدية والهولندية، وساهمت قصتها المشهورة “عالمي المجهول” في الوصول إلى العالمية.

وتوفيت في الرابع من يناير عام 1996 في العاصمة المصرية القاهرة.